محاكمة الحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محاكمة الحب

مُساهمة من طرف احمد طيارة في الإثنين 16 نوفمبر 2009, 3:58 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مـحــــــــــــــــــــــــاكـمـة الحـب







عناصر أي محكمة بالدنيا هي
المتهم والجاني ( الحب )


المجني عليه ( قلوب العاشقين )

والقاضي هو ( العقل )

على يمين ويسار القاضي مستشارينه

الاحاسيس والمشاعر

وقف الحب داخل القفص وحيدا

حزين الوجه

لا يدري ماذا سيكون مصيره

وهو بين القضبان

تمر عليه الدقائق

وكأنها دهور طويلة

أنه ينتظر دخول العقل

ليحكم له فى الاتهام الموجه له من

قلوب العاشقين

كان من ضمن حضور هذه المحاكمة

الود وكان حزينا مهموما

والعشق الذي أعتلي الخوف ملامح وجهه

فلو حدث للحب أي مكروه

ستكون هذه هي النهاية بالنسبة له

أما الكراهية فقد أتت إلي المحاكمة

يملؤها الحقد ويعلو وجهها الفرحة والشماتة

فاإعدام الحب معناه إنتصارها

في معركتها الدائمة ضد الحب

دخل العقل إلي القاعة

ووقف جميع الحضور إحتراما له

ثم جلس وتبعه الحضور في الجلوس

ثم قال بصوت هادئ يملؤه الوقار

لتتقدم قلوب العاشقين

المطالبة بالحق المدني

قالت القلوب

أنا سأتكلم بنفسي


سيدي العقل

أن هذا الحب قد تسبب

في دخول الهم والحزن إلينا

وفي حيرة وسهر أصحابنا

فكم أذاقنا ويلاته.. وطعم ناره

وكم أذاقنا الوله والسهر بعذاب

ما جنينا منه الا الالم والدموع

سيدي العقل الحكيم

لقد تسبب ضعفنا امامه

في ضياع أحلامنا

والحكم لك .. فأنقذنا بعدلك مما أصبحت عليه حالنا

سأل العقل ( القاضي )

الحب ( المتهم )

ما رأيك فيما هو منسوب إليك

ما رأيك في هذا الكلام

هو صدق .. أم مجرد أوهام ؟؟

تقدم الحب حزينا متعجبا لما سمعه ....

سيدي العقل الحكيم

أنني برئ مما وجه إلي

برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب

فأنا روح الحياة ولا يمكن تصور الحياة بدوني

انا بدونى الحياه تكون غابه

وأنت أيها العقل تعلم

أن دوام الحال من المحال

فهل تريد هذه القلوب أن تعيش سعيدة دوما ؟

سيدي العقل

أن حدوث أي مكروه أو حزن للقلوب

فمما لا شك فيه إنها المسؤول الاول عنه

فهي من تختار من تحب

ولست انا

سيدي العقل الحكيم

ما عندي من كلمات قد سردته

ومع أحترامي وتوقيري لك أوجزته

فأحكم بحكمك

وانا علي أتم اليقين بعدلك

قال العقل

الحكم بعد المداولة

فساد المكان صمت وترقب

ولم يمر الكثير من الوقت

محكمة

ألا وكان العقل بداخل القاعة مرة اخري

فقال :

بعدما سمعت ما قالته قلوب العاشقين

وما قاله الحب

وبعد استشارتي للمشاعر والاحاسيس

أنت أيها الحب

فأن ما عاش فيه العاشقين

من حزن وهم وأسي

فليس لك أي ذنب فيه

وأنتي أيتها القلوب

أحسني أختيارك

ولا تسلمي هواك مرة أخري لمن لا يستحق

ولا تلقي باللوم علي من لا يستحق اللوم

الحكم

حكمت المحكمة حضوريا

براءة الحب مما وجه أليه

إنتهي ورفعت الجلسة


لاتمنح قلبك..... لمن لا يقدر حبك


احمد طيارة
مستقبلى جديد
 مستقبلى جديد

ذكر
عدد المشاركات : 13
العمر : 22
مزاجى :
نشاطى :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 0
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 07/08/2008

بطاقة الشخصية
نقاط التميز: 5
الاوسمه:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى