السلام عليكي يا مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السلام عليكي يا مصر

مُساهمة من طرف عاشق ابوتريكة في الجمعة 02 يناير 2009, 6:21 pm

sjnfv



بين يدي مصر الكنانة نقف بإجلال أمام تضحياتها التاريخية الكبيرة التي قدمتها لهذه الأمة، ولا ننسى لها فضلاً بذلته أو دماً سفحته لإسناد هذه الأمة .
وبين يدي مصر اليوم نكتب بألم - والدمعة تغلبنا- غير مصدقين أن ما يصيبنا اليوم تشترك فيه سلطتنا المتهودة في رام الله وحكومة مصر ، ولكنها لا تزال تدين العدوان على الأقل ولا تزال تفتح لنا ساعات من معبرها البري لمرور عدد معدود جرحانا الذين وصلوا إلى الألفين وأمواتنا وبعض المساعدات التي كاد يتلف معظمها بسبب تخزينه لمدة طويلة في العريش دون شروط مناسبة .
وعلى كل حال فنحن هنا سنعالج ما تبرره حكومة مصر لنفسها من خنق أهل غزة وحصارهم :

تقول مصر: إن فتح معبر رفح سيسهم في تكريس الانقسام الجغرافي بين الضفة وغزة !
نقول لمصر: إن المطلوب منكم اليوم أن تبحثوا عن سبيل دائم لإغاثة أهل غزة ونجدتهم دون حسابات سياسية ظنية تعلمون يقيناً أنها تبريرات دعائية كاذبة فلا يوجد سياسي فلسطيني يريد للانقسام أن يستمر ، ولا تنسوا أنكم ساهمتم بفاعلية في هذا الانقسام برفضكم أن تكونوا وسطاء نزيهين غير منحازين بين الفلسطينيين بل عملتم على تحطيم كل علاقة إيجابية كانت المقاومة الفلسطينية تمدها لكم وكانت تتودد لكم بصدق وإخلاص لعلكم تتفهمون مواقفها لكنكم سددتم آذانكم وأبيتم إلا أن تخضعونا لتقديراتكم السياسية الاستسلامية.

تقول حكومة مصر: إننا حذرنا حماس من عواقب انتهاء التهدئة وعليها أن تتحمل اليوم ما يجري لها ولشعبها !!
نقول لحكومة مصر: عجبا كيف تسمح مصر لنفسها أن تنقل تهديدات عدونا لنا وأن تحيطنا بجو الخوف والفزع من هذه التهديدات !!؟ أهذا هو دور مصر ؟
على كل حال: لقد توسطتم في تهدئة مشكورة لكنكم لم تبذلوا أي جهد في استمرارها فكان عليكم أن تسعوا وراء الصهاينة الأوغاد للالتزام ببنودها فليس ثمة أحد يرضى أن نعطي اليهود راحة وتهدئة بينما يستمر خنقنا وحصارنا ويستمر الموت فينا ، ونقولها لكم صريحة: ليس من السياسة أن تخادعوا إخوانكم الفلسطينيين وأن تستدرجوهم إلى تهدئة ببنود تعرفون أنها مطلب لهم ليعطوكم التهدئة ثم تحللون للعدو الصهيوني أن يتملص من استحقاقاتها المباشرة ، ونعرف يا حكومة مصر أنكم تسعون لشيئ واحد : أن تحولوا التهدئة من خطة تكتيكية للمقاومة إلى وضع استراتيجي دائم بلا ثمن يدفعه الصهاينة، لقد انكشفت خطتكم وبانت فلا داعي لأن تفرضوا علينا هذا الأمر بعد هذا القصف والدمار فما لم تستطيعوا أخذه بالسياسة لن تأخذوه بالموت والحرب.

تقول حكومة مصر: إن حماس تغامر بشعبها برفضها دخول السلطة إلى غزة واستلام معبر رفح !!
نقلول لهم : إن محمود عباس رئيس هذه السلطة المنتخب وكان بإمكانه أن يرفع السماعة ليعزي في الشهداء ويقف إلى جانب المجروحين والمكلومين، وكان بإمكانه أن يبدي رغبته في زيارة غزة ومشاركة أهلها في محنتهم لكنه لم يفعل ولن يفعل، وتأكدوا أن حماس لن تمانع في وجوده إذا كان يرغب حقاً في ذلك لكنه كذوب منافق وليست له مصلحة سوى في استمرار سلطته تحت سقف التفاوض الدائم الذي لا نهاية له حتى نهاية ميزانية الدول المانحة.
وقد عرضت حماس عليكم ستة اقتراحات عملية ليستلم عباس معبر رفح لكن الرفض جاء من طرفكم أنتم ومن طرف عباس فلا تكذبوا على شعبكم أكثر من ذلك ولا تكذبوا على الرأي العام فقد مللنا هذا الكذب.

تقول حكومة مصر: إن حماس تستهدف جنودنا وقد قتلت مؤخرا ضابطاً في معبر رفح !
نقول : عجبا لكم كيف عرفتم أن من قتله هو من قوات حماس وكيف عرفتم أن حماس أمرته بذلك ، وحتى لو كان على الافتراض البعيد أنه من حماس فهل رأيتم حماس مرة تقترف جريمة بحق عربي مسلم من قبل أو أجنبي غير محارب، يكفي هذا الكذب فهذا عيب لا يليق بمصر . ثم هل أخبرتمونا عن معتقلي حماس لديكم هل لا يزالون على قيد الحياة أم أنكم قتلتموهم فلماذا كنتم تدعون أنهم موجودون بطرفكم ثم أنكرتم بعد ذلك أنهم لم يدخلوا مصر !! بينما هناك العديد من رفقائهم كانوا معهم في سجونكم أثبتوا جودهم عندكم ثم اختفاءهم !! هل قتلتموهم أم سلمتموهم للعدو الصهيوني ؟؟!!

تقول حكومة مصر: إن فتح المعبر سيؤدي إلى مزيد من الانقسام السياسي بين فتح وحماس؟
نقول لكم: أنتم أكبر سبب لهذا الانقسام ولولا دعمكم للانقلابيين وإسنادكم لهم لما حصل ما حصل فكفوا أيديكم عن التدخل والتضييق وسترون كيف يمكننا أن نتصال، ثم إن ما تطالب به حماس اليوم هو تنفيذ ما تفقت عليه مع فتح برعايتكم والإفراج عن معتقليها في سجون عباس الصهيونية فهل هذا كثير على المصالحة !؟.

يقولون: إن معبر رفح غير مهيأ لنقل البضائع !!
نقول لهم: إن الإسفلت في معبر رفح يشهد على غير ذلك . وأن جنود الأمن المركزي وضباط الجمارك يشهدون بغير ذلك .

يقولون : إن فتح معبر رفح سيؤدي إلى نشوء كارثة مخيمات فلسطينية جديدة في مصر !!
نقول لهم : إن نجدة المرضى والنساء والأطفال والعاجزين وإيواءهم لم تجعله أي دولة كارثة من الكوارث، وقد رأيتم قد خرج مئات الألوف من شعبنا سابقا إلى العريش ثم عادوا إلى غزة بعد أن ملؤوا جيوب بعض تجاركم المنتفعين الذين يتصلون بعلاقة وطيدة مع أمنكم المركزي وأجهزتكم الخاصة، والمهم أن تساعدوا هذا الشعب أن يظل على قيد الحياة وألا تكونوا سببا في موته بحصاركم، وكان بإمكانكم أن تجعلوا المعبر مفتوحا دائما لئلا تضطروا بعض أبناء شعبنا المنكوب للجوء إليكم وهو يعلم أنكم كارهون لهم مع اتساع قلوب شعب مصر لهم لو فتحتم لهم المجال.
ولا حول ولا قوة إلا بالله




ملحوظة انا مصري حتي النخاع وبحب بلادي جدا بس لما بشوف الناس اللي بتموت في التلفزيون دي بيصعب علي حالهم وحالنا ومش بقدر اكتم الغضب اللي جويها

والسلام عليكم جميعاٌ


ورده

-----------------------------------------------------



عاشق ابوتريكة
مشرف المستقبل الاسلامى
 مشرف المستقبل الاسلامى

ذكر
عدد المشاركات : 1740
العمر : 27
دولتي :
مزاجى :
نشاطى :
75 / 10075 / 100

السٌّمعَة : 0
نقاط : 1
تاريخ التسجيل : 05/11/2007

بطاقة الشخصية
نقاط التميز: 10
الاوسمه:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alexawee.com/vb/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى